المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
نبذة


تسود مملكة البحرين البيئة الصحراوية حيث تغطي معظم مساحة الجزر. وتعتبر الصحراء موطناً للعديد من أنواع الحشرات والزواحف والطيور والثدييات البريّة كما أنها مصدر مهم للنباتات الطبية الصحراوية التي تستخدم في الطب الشعبي. وعلى الرغم من أهميتها فإن الزحف العمراني وأنشطة التخييم أدت إلى تراجع حالة المناطق الصحراوية في بعض المناطق وخاصة تلك القريبة من المناطق المأهولة في شمال البحرين.

وقد تم التعرف على ما لا يقل عن 1731 نوعاً من الكائنات الحياة المنتمية إلى المجموعات التصنيفية الرئيسية في مملكة البحرين، إلا أن تزايد الضغوطات على البيئات أدى إلى تراجع محتمل في عدد الأنواع ونطاق انتشارها.