المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
9 نوفمبر 2017

المنامة – نوفمبر 2017: قامت شئون الموانئ والملاحة البحرية بوزارة المواصلات والاتصالات بتوقيع مذكرة تفاهم مع المجلس الأعلى للبيئة يوم الخميس الموافق 9 نوفمبر 2017 في مقر شئون الموانئ والملاحة البحرية ، وذلك لتعزيز التعاون القائم بين الجهتين في عدة مجالات من أهمها مجال تنفيذ الالتزامات البيئية البحرية المنصوص عليها في التشريعات الوطنية مما يساهم في تطوير الخدمات المقدمة من قبل الطرفين و تحقيق الاهداف المشتركة ذات الصلة في الحفاظ على البيئة البحرية من الملوثات و الاخطار البيئية الصادرة من السفن.

وبهذه المناسبة أكد سعادة السيد حسان علي الماجد وكيل وزارة المواصلات والاتصالات لشئون الموانئ والملاحة البحرية على أهمية مثل هذه المذكرات التي من شأنها زيادة فعالية الاداء وتقوية الروابط بين الجهات الحكومية . كما أشاد بما تحتوية هذه المذكرة من بنود تحدد بوضوح مسئوليات كل جهة وتوزيع الأدوار كل بحسب إختصاصه . في الوقت ذاته أعرب السيد حسان الماجد عن إعتزازه بالعلاقة المهنية بين شئون الموانئ والملاحة البحرية والمجلس الأعلى للبيئة وإستمرارية التنسيق بين الجهتين في مختلف المواضيع .

كما أكد سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه ،الرئيس التنفيذي ، من جانبه على حرص المجلس على التعاون الدائم والمستمر مع مختلف الجهات في مملكة البحرين من أجل الحفاظ على البيئة البحرية وحمايتها وصون مكوناتها لضمان استدامتها للأجيال القادمة.

وأوضح بن دينه أنه بموجب هذه المذكرة سيتم حصر الالتزامات الواردة في الاتفاقيات البحرية الإقليمية والدولية ذات الطابع البيئي والتي تلتزم بها المملكة، وتحديد مسؤولية كل طرف عن هذه الالتزامات، وفقًا للإمكانيات المتاحة لدى كل طرف وبما يخدم مملكة البحرين ، وأشار سعادته بأن الطرفان الموقعان ، وفقًا لبنود المذكرة سيتعاونان في اتخاذ الاجراءات اللازمة لتحديث وتنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة التلوث بالزيت والمواد الضارة الأخرى.

في الختام تقدم وكيل وزارة المواصلات والاتصالات لشئون الموانئ والملاحة البحرية بالشكر والامتنان للرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة ، ومتمنياً للجميع التوفيق في تنفيذ بنود المذكرة وزيادة التعاون في شتى المجالات وأن يكون ذلك بداية للمزيد من التعاون بما يخدم قطاع السفن والملاحة والبيئة البحرية في مملكتنا الغالية .