المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
5 مايو 2019

القي سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة الكلمة الافتتاحية للمنتدى الفني للاستعداد والاستجابة لحوادث الانسكابات النفطية الذي عقد في مملكة البحرين بتنظيم من شركة أرامكو بالمملكة العربية السعودية بالتعاون مع شركة OSRL، مشيداً بالمواضيع والقضايا البيئية التي يركز عليها المنتدى.

وأشار سعادته في كلمته بالجهود التي تبذلها مملكة البحرين ممثلة بالمجلس الأعلى للبيئة لتعزيز التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية للاستعداد والتصدي لمكافحة الانسكابات النفطية.

كما تطرق سعادته إلى العقد الذي وقعه المجلس الأعلى للبيئة مع شركة OSRL والذي بموجبه تقوم الشركة بالاستجابة لحوادث الانسكابات النفطية في المياه الإقليمية لمملكة البحرين، وايضا خطة الطوارئ الوطنية لمكافحة التلوث بالزيت والمواد الأخرى الضارة والتي تهدف إلى ضمان استجابة فعالة للانسكابات النفطية من خلال التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية والاستغلال الأمثل للموارد الموجوة في تلك الجهات.

ونوه سعادة الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة الى اهمية التعاون في مجال مكافحة الانسكابات النفطية بين دول الخليج العربي من خلال مركز الطوارئ لدول مجلس التعاون والذي يتخذ دولة الكويت الشقيقة مقرا له، مؤكدا أهمية بناء قدرات دول المجلس واستغلال صور الأقمار الصناعية لاكتشاف ومراقبة البقع النفطية فور حدوثها.

وفي ختام كلمته أشار سعادة الدكتور محمد بن دينه إلى إستعداد وحرص المجلس الأعلى للبيئة لتعزيز التعاون مع أرامكو السعودية وبقية الجهات المعنية بالبيئة في المملكة العربية السعودية.