المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
3 يونيو 2018
استقبل سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة سعادة الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة رئيس شؤون الجمارك في مكتبه بمبنى المجلس وذلك لبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في المجال البيئي والجمركي.

ورحب سعادة الدكتور محمد بن دينه بسعادة رئيس شؤون الجمارك، مشيدا بالمستوى المتقدم من التعاون المستمر بين الجانبين، مؤكداً على الشراكة الاستراتيجية مع شؤون الجمارك التي تتمتع بدور ريادي في الخط الأول لاستقبال الواردات والصادرات المتنوعة والتي تخضع للرقابة البيئية، وذلك من أجل تنفيذ وتحقيق العديد من الاستراتيجيات الوطنية التي يتبناها المجلس الأعلى للبيئة، وبما يحقق الالتزامات التي تتبناها مملكة البحرين على الصعيد الدولي.

من جانبه أشاد سعادة رئيس شؤون الجمارك، بالدور الذي يضطلع به المجلس الأعلى للبيئة من خلال تقديم الخدمات في منفذ جسر الملك فهد ومختلف المنافذ طوال الأسبوع على مدى 24 ساعة متواصلة، مثنيا بالجهود التي يبذلها الدكتور محمد بن دينه في هذا الشأن.

وتناول اللقاء تطوير الخدمات التي تقدمها الجهات الرقابية في المنافذ للمستثمرين من خلال تقليل القيود والإجراءات الرقابية، بما يخدم الحركة التجارية وزيادة الاستثمار في المملكة وبما يتماشى مع تطلعات الحكومة الموقرة وسعيها الدائم لتحسين الخدمات المقدمة للمستثمرين. 

كما اتفق الجانبان على تكثيف اللقاءات والزيارات والتي تسهم في تعزيز أوجه التعاون المستقبلية، وتطوير أداء الجهات الحكومية، لما فيه خير وصالح الوطن والمواطنين.